تركيا - غازي عنتاب

ميليشيا “قسد” ترفع علم نظام الأسد في مدينة تل رفعت شمالي حلب

images.jpeg-١٧

وكالة زيتون – متابعات

رفعت ميليشيا “قسد” علم نظام الأسد، في مدينة تل رفعت، وكتابة اسم “بشار الأسد” على سفح تلة المدينة بريف حلب الشمالي

جاء ذلك بعد تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” حول إنشاء منطقة آمنة على طول الحدود السورية التركية بعمق 30 كم.

ورصدت “وكالة زيتون” صوراً نشرتها وكالة “الأناضول” التركية، تظهر بعض أجزاء مدينة “تل رفعت” شمالي حلب، الخاضعة لسيطرة ميليشيا” قسد”، كما رصدت صوراً لنقاط عسكرية مركزية خارج مدينة “تل رفعت” ظهر فيها علم نظام الأسد منصوباً فوق تلة المدينة

وأظهرت الصور أيضاً سفح تلة مطلة على المدينة كتب عليها بالحجارة اسم رأس النظام “بشار الأسد” دون وجود عناصر للنظام أو ميليشيا “قسد” في المنطقة.

في حين قالت وكالة “الأناضول” نقلاً عن مصادرها، إن معظم عناصر ميليشيا “قسد” يرتدون ملابس مدنية، بينما يرتدي قسم صغير منهم ملابس عسكرية مموهة، مشيرة إلى أن العناصر يختبئون في المنازل والأنفاق، على خطوط الجبهة مع الجيش الوطني السوري خلال النهار، وينتشرون في المدينة خلال ساعات المساء.

وأكدت أن نصف عوائل ميليشيا “قسد” قد أخلت منازلها مطلع الشهر الجاري، في مدينة “تل رفعت” وتوجهت إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، عقب التصريحات التركية الأخيرة حول العملية المرتقبة ضد ميليشيا “قسد” في مناطق (تل رفعت، ومنبج) بريف حلب.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارها المتعلق بإنشاء منطقة “آمنة” على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا.

وأكد الرئيس التركي خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، عزم بلاده شن عملية عسكرية ضد “التنظيمات الإرهابية” في منطقتي تل رفعت ومنبج شمالي سوريا.

يذكر أن وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” أكد جهوزية جيش بلاده لتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد “قسد” في سوريا، وأن القوات المسلحة التركية بجنودها ومركباتها وأسلحتها وتجهيزاتها وبالمعنويات العالية وخبرتها مستعدة لأي مهمة تكلف بها، ضد ميليشيا قسد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا