تركيا - غازي عنتاب

قتلى بينهم ضباط لقوات الأسد..وأردوغان “قتل المدنيين في إدلب غير مقبول”

وكالة زيتون – التقرير اليومي

أعلنت فصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي، فجر اليوم الثلاثاء، البدء بعمل عسكري يستهدف عدة نقاط ومواقع لعصابات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وقال مصدر عسكري خاص لوكالة زيتون الإعلامية :”أغار مجاهدو غرفتي عمليات “الفتح المبين – وحرض المؤمنين” اليوم الثلاثاء على مواقع ميليشيات قوات الأسد المجرم.

وأضاف المصدر العسكري , فإن عناصر الفصائل الثورية شنوا فجر اليوم الثلاثاء إغارة موسعة على أماكن تجمعات قوات الأسد في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتمكنوا من قتل وجرح العشرات من عناصر قوات الأسد بينهم ضباط.

وأوضح المصدر أن مقاتلي الفصائل الثورية استطاعوا التنكيل بعناصر قوات الأسد في قرى (السلومية، الجدوعية، شم الهوى، أبو عمر)، مؤكدا اغتنام عددا من الآليات الثقيلة والمتوسطة، وأسلحة وذخائر متنوعة.

وفي نفس السياق، أفادت شبكة إباء نقلًا عن مصدر عسكري في تحرير الشام أن عربة مفخخة دكت تجمعات قوات الأسد في قرية أبو عمر بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتكبد نظام الأسد المجرم المدعوم من المحتل الروسي آلاف القتلى والجرحى خلال الأربعة أشهر الماضية على محاور وأرياف حماة وإدلب واللاذقية، إضافة لاغتنام وتدمير العشرات من الآليات العسكرية.

يذكر أن فصائل الثوار شنت عملا عسكريا صباح اليوم “الثلاثاء”، على مواقع قوات الأسد والمليشيات المساندة لها المدعومة من روسيا والمتمركزة في بلدات جنوب شرق إدلب وسط تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف.

وكانت الفصائل العسكرية الثورية أعلنت عن كسر خطوط الدفاع الأولى على عدة محاور بريف إدلب الجنوبي وقتلت وجرحت العشرات من عناصر قوات النظام وأسر ضابط برتبة رائد، إضافة لأغتنام دبابة وثلاث عربات “BMB” ومدفع من عيار 23 ملم.

وفي ريف إدلب الجنوبي إستشهد أربعة مدنيين بينهم “امرأتين وطفل”جراء قصف جوي للطائرات المروحية على بلدة معرشورين بريف إدلب الشرقي.

كما استشهد مدني واصيب عدد من الجرحى في قرية معرشمشة بريف ادلب الجنوبي أثر استهدافه بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية بعشرات الصواريخ بلدات معرة حرمة ومعرشورين و كفرسجنة وحيش والفطيرة وكفرنبل وسفوهة وجبالا وترملا وكرسعا بريف إدلب الجنوبي مخلفت دمارا واسعا.

وفي تطورات المنطقة الآمنة أعلنت “الإدارة الذاتية” لشمالي سوريا الممثلة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الثلاثاء، إنها سحبت “الوحدات الكردية” ال “ب ي د “مدينتي رأس العين وتل أبيض قرب الحدود السورية التركية في إطار تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق المنطقة الآمنة بين أمريكا وتركيا.

وقالت المتحدث باسم الإدارة الذاتية في لقاء صحفي، اليوم ” إنه في إطار التفاهمات الثلاثية فيما يخص أمن الحدود مع تركيا -في إشارة إلى التفاهم الذي توصلت إليه أمريكا مع تركيا- تم وضمن إطار المرحلة الأولى من التفاهمات المذكورة في ٢٤ من الشهر الجاري البدء بالخطوات العملية الأولى، وذلك في منطقة رأس العين شمالي الحسكة، بإزالة بعض السواتر الترابية وسحب مجموعة من الوحدات الكردية والأسلحة الثقيلة إلى نقاطها الجديدة، وتسليم النقاط الحدودية الى القوات المحلية.

وفي العاصمة موسكو عقد الرئيسان رجب طيب أروغان وفلاديمير بوتين مؤتمراً صحفياً بنهاية لقاء جمعهما في موسكو لبحث ملف العلاقات وفي مقدمتها ملف إدلب.

ومن جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال المؤتمر بإنّ: قوات نظام الأسد خرقت الهدنة في إدلب منذ مايو الماضي، وسنتخذ جميع الخطوات المناسبة لتثبيت الهدنة في إدلب وفق اتفاق استانا، كما ووصلنا إلى المرحلة الأخيرة لتشكيل لجنة صياغة الدستور السوري.

وتابع في سياق حديثه: اتخذنا خطوات مهمة للغاية مع موسكو لحماية المدنيين في شمال سوريا، لافتاً إلى أن 3ملايين و600 ألف لاجئ سوري يعيشون في تركيا.

وأكد أردوغان بأنهم لن يقبلوا الهجمات الجوية التي تستهدف المدنيين في إدلب، قائلاً: الهجوم الأخير على إدلب أدى إلى مقتل أكثر من 500 ألف مدني سوري.

وحول المنطقة الآمنة، طلب أردوغان الوفاء من الولايات المتحدة، قائلاً: نريد من الولايات المتحدة الوفاء بوعودها بشأن المنطقة الآمنة.

فيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي عقد قبل لحظات، من عصر اليوم الثلاثاء؛ في روسيا بإنهم سيعقدون اجتماعاً ثلاثياً في أنقرة بين روسيا وتركيا وإيران .

وأضاف بوتين:” يجب تطبيع الأوضاع في سوريا وفقاً لقرارات الأمم المتحدة”، مشيراً إلى أن القوات الروسية تتعرض أحياناً لهجمات من فصائل مسلحة في إدلب.

وأوضح خلال المؤتمر بأن مسار أستانا⁩ هو الأكثر فاعلية لحل الصراع في ⁧سوريا⁩، وشدد على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، قائلاً: اتفقنا على تفعيل لجنة صياغة الدستور السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا