تركيا - غازي عنتاب

منسقو استجابة سوريا تطالب المنظمات الإنسانية بتأمين الخبز لقاطني المخيمات شمالي سوريا

وكالة زيتون – متابعات
سلّطت منظمة “منسقو استجابة سوريا” في بيان، اليوم الثلاثاء 14 حزيران، الضوء على الاحتياج اليومي للعوائل الموجودة ضمن مخيمات شمالي سوريا، من مادة الخبز.

وقالت المنظمة في بيان رصدته “وكالة زيتون” إن تأمين مادة الخبز بشكل يومي للنازحين ضمن المخيمات أصبح أمراً مرهقاً، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الخبز وتخفيض وزنه، حيث لم تعد آلاف العائلات قادرة على مجاراة هذا التغيير الذي حرمهم حتى من الحصول الاعتيادي على حاجتهم من مادة الخبز.

وأضافت أن العديد من النازحين ضمن المخيمات يلجؤون إلى تأمين البديل عن طريق أفران التنور والتي أيضاً لها مشاكل عديدة أبرزها تأمين مادة الطحين، حيث تلجأ النساء في المخيمات لتعويض النقص الكبير بمادة الخبز الأساسية إلى طهو المأكولات المعتمدة على الأرز والبرغل، والتي يمكن الاكتفاء بها في وجباتهم، ولا يحتاج تناولها إلى وجود الخبز المساند لها.

وأكدت أن العائلات الموجودة داخل المخيمات والتي يتجاوز عددها أكثر من 328 ألف عائلة تحتاج إلى أكثر من مليون ربطة خبز يومياً ضمن الحد الأدنى، في حين لا تساهم المنظمات الإنسانية بأكثر من 4% من احتياج مادة الخبز.

وطالبت من المنظمات الإنسانية العمل على تأمين مادة الخبز التي يصعب الاستغناء عنها والتي تعتبر العصب الحيوي لغذاء العائلات، وذلك بغية تحقيق الاستفادة الكاملة لكافة النازحين والذين يقبعون تحت خط الفقر.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة شمال غربي سوريا تشهد أزمة إنسانية كبيرة بسبب عدد السكان الكبير (معظمهم من النازحين والمهجرين)، وقلة المساعدات الإنسانية المقدمة إلى المنطقة مقارنة بحجم الاحتياج، إضافة إلى ضعف الدخل وانتشار البطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا