تركيا - غازي عنتاب

منظمات دولية تطالب مجلس الأمن الدولي بتمديد آلية المساعدات العابرة إلى سوريا

وكالة زيتون – متابعات

دعت 5 منظمات تابعة للأمم المتحدة في بيانٍ يوم أمس الخميس مجلس الأمن الدولي، إلى تمديد آلية المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا.

ووقع على البيان قادة 5 منظمات هم “مارتن غريفيث، منسق الأمم المتحدة لشئون الإغاثة في حالات الطوارئ، وكاثرين راسل، المديرة التنفيذية ليونيسف، وناتاليا كانيم، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، وديفيد بيسلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، وأنطونيو فيتورينو، مدير عام المنظمة الدولية للهجرة”.

وقال البيان: في أقل من شهر واحد، سينتهي تفويض قرار مجلس الأمن الذي يسمح للأمم المتحدة وشركائنا المنفذين بتقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة إلى شمال غربي سوريا عبر الحدود مع تركيا.

وأضاف أن هذا التفويض حاسم بالنسبة لحياة ورفاهية 4.1 مليون شخص محاصرون في شمال غربي سوريا، حيث يعتمد الكثيرون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة ، وخاصة النازحين.

وأشار البيان المشترك إلى أن “حوالي 80 بالمئة من المحتاجين هم من النساء والأطفال، ويعاني أكثر من 3.2 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي ويحتاجون إلى مساعدات غذائية”.

ووجه البيان دعوة لأعضاء مجلس الأمن للموافقة على تجديد القرار الذي يسمح باستمرار المساعدة عبر الحدود لمدة 12 شهراً إضافية.

فيما حذّر الموقعون على البيان من أن عدم تجديد التفويض سيكون له عواقب إنسانية وخيمة، وسيؤدي على الفور إلى تعطيل عملية المساعدة المنقذة للحياة التي تقوم بها الأمم المتحدة.

وفي تموز 2021، اعتمد مجلس الأمن القرار 2585 القاضي بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا حتى العاشر من تموز 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا