تركيا - غازي عنتاب

روسيا “منزعجة” من قصف مطار دمشق: سنشتكي لمجلس الأمن الدولي!

سفار أمريكية دمشق

وكالة زيتون – سياسي
جدد وزير الخارجية الروسي موقف موسكو تجاه نظام الأسد، مطالباً بوقف “اعتداءات إسرائيل المتكررة ضد سوريا” متجاهلاً أنّها تتم بعلم روسيا المسبق، والتي سيتم بحثها أمميا خصوصا الضربة الأخيرة على مطار دمشق.

وقال سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني أمير عبد اللهيان في طهران اليوم الخميس: “موقف روسيا تجاه التسوية السورية واضح.. وضرورة تنفيذ القرار الأممي 2254 المستند على ضرورة احترام سيادة سوريا”.

وأكّد لافروف “على ضرورة عدم انتهاك الأجواء السورية ووقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة تجاه الأراضي السورية وآخرها الضربة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي والتي أدت إلى تضرره وتوقفه عن العمل، منوها بضرر ذلك على آلية إيصال الشحنات الإنسانية جواً”.

وأشار إلى أن روسيا تقدمت بطلب لبحث الاعتداء الإسرائيلي الأخير على مطار دمشق الدولي أمميا ومعالجة هذا الأمر وعدم القبول به ومنع وقوع مثل هذه الاعتداءات مستقبلاً.

وقصف الطيران الإسرائيلي في وقت سابق، مطار دمشق الدولي، بعد ثلاثة أيام على هجوم مماثل استهدف مصنعاً لتطوير الأسلحة الإيرانية في محيطه.

وذكر مدير تحرير موقع “صوت العاصمة” أحمد عبيد، في تصريح لوكالة زيتون الإعلامية، أن الطائرات الإسرائيلية شنّت غارتين جويتين، استهدفت في إحداهما المدرج الشمالي لمطار دمشق الدولي، وأخرى استهدفت فيها مستودعاً مؤقتاً لتخزين الأسلحة، مضيفاً أن الهجوم الإسرائيلي أسفر عن إخراج المدرج الشمالي الوحيد في مطار دمشق عن العمل بشكل نهائي، بعد استهداف الجزء المتبقي منه في الخدمة.

وأوضحت مصادر إعلامية أن الغارات استهدفت مستودعاً مؤقتاً في محيط المطار، ما أدى إلى تدميره بالكامل، حيث اشتعلت النيران داخل المستودع واستمرت لأكثر من ساعتين، فيما أعلنت شركة أجنحة الشام الخاصة للطيران، عن تعليق كافة رحلاتها من وإلى مطار دمشق الدولي، لمدّة 24 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا