تركيا - غازي عنتاب

“بدنا المعتقلين”.. ناشطون يطلقون حملة للكشف عن المعتقلين في سجون نظام الأسد

وكالة زيتون – متابعات

أطلق ناشطون على “تويتر” بعنوان “بدنا المعتقلين.. حق الكشف عن المصير” للتذكير مجدداً بملف المعتقلين والمغيبين في سجون نظام الأسد.

وشارك فيها مجالس وروابط عدة تهتم بمتابعة ملف المعتقلين، كما شارك بعض المشاهير كالفنان المعارض لنظام الأسد “عبد الحكيم قطيفان”، ونشر عبر حسابه الشخصي فيديو يدعو فيه للمطالبة والكشف عن مئات المغيبين في سجون النظام.

ورصدت “وكالة زيتون” مئات التعليقات والتغريدات تضمنت صور ومقاطع مصورة قصيرة حملت وسم “بدنا المعتقلين”.

وتداول ناشطون قصصاً مصورة قصيرة رصدتها “وكالة زيتون” تروي حكايات مختلفة لأشخاص أمضوا سنوات حياتهم داخل سجون النظام وأفرعه الأمنية.

وطالب ناشطون في حملتهم بالكشف عن طبيبة الأسنان، وبطلة سوريا والعرب في الشطرنج المعتقلة “رانيا محمد عيد العباسي” التي اعُتقلت في شهر مارس/آذار من عام 2013، مع زوجها “عبد الرحمن ياسين” وأطفالهم الستة في مدينة دمشق.

كما طالبوا جميع المنظمات الحقوقية الدولية والإنسانية، بالتحرك والضغط من أجل إنقاذ من تبقى في سجون النظام، ولإعلاء صوت المطالبة بالكشف عن مصيرهم.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قد أصدرت تقريراً في وقت سابق، أحصت فيه عدد المعتقلين والمعتقلات في سجون نظام الأسد، حيث بلغ عددهم قرابة 132 ألف معتقل منذ انطلاقة الثورة السورية المباركة في شهر مارس/آذار من عام 2011.

وأكدت الشبكة في تقريرها، وجود أكثر من 10 آلاف و600 أمراة معتقلة أو مغيبة قسرياً في سجون نظام الأسد، منذ انطلاق الثورة السورية المباركة.

اترك تعليقا