تركيا - غازي عنتاب

“بيدرسون ” لا حل عسكرياً لـ “الأزمة” في سوريا ومجلس الأمن يجري مناقشات حول مشروع وقف إطلاق النار في إدلبإدلب

unsc_sexualviolence

وكالة زيتون – متابعات

أكد “بيدرسون “خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي: أنه لا حل عسكرياً لـ “الأزمة” في سوريا وتطبيق القرارات الأممية أصبح أمراً مُلِحّاً ويجب استعادة الهدوء في محافظة إدلب للمضي في الحل السياسي.

وطالب بيدرسون: الأطراف الدولية تتحمل مسؤولية في دعم الجهود السياسية.

كما أكد المبعوث الأممي إلى سوريا، مقتل العديد من المدنيين السوريين بسبب العمليات العسكرية في إدلب، جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي، وحذرمن اندلاع صراع إقليمي جراء التصعيد العسكري، في سوريا.

من جهته بدأ مجلس الأمن الدولي مناقشات حول مشروع لوقف إطلاق النار في إدلب.

ونقل موقع “دويتشه فيله” عن دبلوماسيون إن مناقشات بدأت خلال الأسبوع الجاري بين بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار لوقف إطلاق النار، دعت إليه ألمانيا وبلجيكا والكويت.

ويشن نظام الأسد بدعم روسي حملة عسكرية على الشمال السوري منذ شهر نيسان الماضي، أدت لمقتل أكثر من ألف مدني وتهجير نحو مليون إلى المناطق الشمالية من ريفي ادلب وحلب، بحسب بيانات فريق منسقو استجابة سوريا المختص بمتابعة أحوال المدنيين في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا