تركيا - غازي عنتاب

فصيل “مغاوير الثورة” ينفي نشر قواته في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”

مغاوير الثورة

وكالة زيتون – متابعات

أكد فصيل “مغاوير الثورة” المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي، أن الأخبار المتدولة عن نشر قوات له في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” شمالي شرق سوريا، هي أخبار كاذبة ولا إساس لها من الصحة.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” المحلي، عن مدير المكتب الإعلامي في مغاوير الثورة “عبد الرزاق الخضر” قوله: إن الفصيل لم ينشر أي مجموعات له في مناطق شمالي شرق سوريا الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد”.

وأكد أن ما تداولته وسائل إعلام موالية لنظام الأسد عن مغادرة وفد أو مجموعة من جيش مغاوير الثورة المنطقة في الآونة الأخيرة، هي أخبار عارية عن الصحة.

وأوضح أنه منذ أسبوعين تم تخريج دورة للمنتسبين الجدد في جيش مغاوير الثورة، بهدف رفد جيش المغاوير بعدد كاف من المقاتلين بغية تأمين الحماية لمنطقة (التنف) وللساكنين فيها، لافتاً إلى أن نشاط نشاط جيش مغاوير الثورة ضمن المنطقة فقط.

وفي 22 حزيران، كانت قناة “الميادين” اللبنانية الموالية لنظام الأسد قد أعلنت عن تلقي الفصيل دعماً من المملكة العربية السعودية، بهدف توسيع مناطق انتشاره في مناطق تواجد الولايات المتحدة الأمريكية التي تخضع لسيطرة ميليشيا “قسد” شمالي شرق سوريا.

وزعمت أن مجموعات من فصيل مغاوير الثورة، بدأت بنشر مجموعات عسكرية لها في محافظة الحسكة شمالي شرق سوريا.

وأشارت إلى أن انتقال تلك المجموعات جاء على خلفية زيارة أجراها قائد الفصيل إلى المملكة العربية السعودية والتقى خلالها بمسؤولين سعوديين، برغبة من الولايات المتحدة لزيادة الفعالية العربية في مناطق شمال شرق سوريا لذلك ترغب بإدخال الفصيل إلى تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا