تركيا - غازي عنتاب

إبراهيم قالن: قواتنا مستعدة للعملية العسكرية في سوريا

جيش تركي

وكالة زيتون – سياسي
قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في تصريحات صحفية إن أنقرة مستعدة للعملية العسكرية الجديدة في شمال سوريا، مشيراً إلى أنها “يمكن أن تبدأ في أي لحظة”.

وقال قالن: “لقد نفذنا عمليات في السابق في شمال سوريا، وحينها كان هناك ضغوط علينا. لكننا انطلقنا من مصالحنا الوطنية فقط”.

وأضاف: أن رئيسنا قال بوضوح شديد، يمكن أن تبدأ العملية في أي لحظة. ونحن مستعدون لها.

في شأن آخر أكّد إبراهيم كالن، عدم وجود أي اتصال سياسي بين تركيا ونظام الأسك حتى الآن.

وقال في مقابلة مع صحيفة “Haber Türk” إنّ “التعاون الاستخباراتي بين الدولتين يجري بين الحين والآخر، وذلك بهدف “المصلحة الوطنية”، وفق تعبيره.

وأضاف أن هذا التعاون الاستخباراتي، ليس له أي بعد آخر ولا يتقاطع مع الحوار السياسي، مشيراً إلى أنّ تركيا لن تقون بصفقة مع نظام الأسد لإعادة اللاجئين السوريين.

وقال كالن في هذا الصدد، إن “الحكومة التركية تعمل على إنشاء مناطق آمنة في الشمال السوري، بالإضافة إلى خلق بيئة تؤمن استمرارية حياة اللاجئين في تلك المناطق”.

وأكدّ أن “الحكومة التركية تعمل على بناء منازل في مناطق عفرين وإدلب وتل أبيض ورأس العين، “بوسائلها الخاصة”.
وأشار المتحدث التركي إلى ضرورة عودة اللاجئين في نهاية الأمر، ولكن دون التسبب بمأساة إنسانية.

ومنذ بدء الثورة السورية، أعلنت تركيا قطع علاقاتها مع نظام الأسد، بسبب عدم استجابته للحل السلمي وتحقيق متطلبات السوريين في الحرية والانتقال السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا