تركيا - غازي عنتاب

ميليشيا “قسد” تواصل خطف الأطفال القصر في مناطق سيطرتها

قسد34

وكالة زيتون – متابعات
اختطفت ميليشيا “قسد”يوم أمس الأحد 26 أيار، طفلة قاصر بريف الحسكة، بهدف تجنيدها في صفوفها.

وقالت شبكة “الخابور” المحلية حسب ما رصدت “وكالة زيتون” إن ميليشيا “قسد” اختطفت الطفلة القاصر “سلمى إدريس بركات” البالغة من العمر (11 عاماً) من قرية “تل نصري” بريف بلدة تل تمر شمالي الحسكة، بهدف تجنيدها إجبارياً.

وأشارت إلى أن الطفلة تنحدر من قرية “داودية بركات” بريف رأس العين، الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” وتقيم في قرية تل نصري بريف تل تمر شمالي الحسكة.

وفي 22 حزيران، اختطفت ميليشيا “قسد” الطفل القاصر “أحمد هيثم جافو” البالغ من العمر (14 عاما) والمنحدر من إحدى قرى مدينة “عفرين” شمالي حلب، أثناء خروجه من مدرسته، في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، بهدف التجنيد الإجباريّ.

وقبل أيام، اختطفت ميليشيا “قسد” الطفلة “خولة خليل همك” البالغة من العمر (13 عاماً) من قرية “بغديك” بريف عين العرب شرقي حلب، بهدف تجنيدها في صفوفها.

وتصاعدت عمليات خطف الأطفال القصر، من قبل ميليشيا “قسد” بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، حيث قامت الميليشيا بعدة عمليات اختطاف في مناطق سيطرتها شمالي وشرق سوريا.

ورغم توقيع ميليشيا “قسد” اتفاقاً مع الأمم المتحدة في شهر تموز من عام 2019، لإنهاء ومنع تجنيد الأطفال في صفوفها، إلا أن الميليشيا مستمرة في اختطاف القاصرين حتى يومنا هذا، ولم تنشر الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية، أي تقارير تشير إلى أن الميليشيا توقفت عن تجنيد الأطفال حتى اللحظة.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” بشكل متكرر حملات اعتقال، تطال الشبان والأطفال القاصرين، بهدف التجنيد الإجباري، وزجهم في معاركها وتسخيرهم لتنفيذ أجندات مشروعها الانفصالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا