تركيا - غازي عنتاب

نقابة المعلمين السوريين الأحرار تصدر بياناً حول وضع أسئلة خارج المنهاج في امتحانات الثانوية

55

وكالة زيتون – متابعات
أصدرت نقابة المعلمين السوريين الأحرار (فرع حلب)، اليوم الثلاثاء 28 حزيران، بياناً حول وضع أسئلة خارج المنهاج لطلاب الشهادة الثانوية، في امتحان مادتي الرياضيات واللغة التركية.

وقالت النقابة في بيانها رصدته “وكالة زيتون” إن الإخفاق في إدارة ملف التعليم في المناطق المحررة، أصبح حديث الشارع وحديث الإعلام، فتكراراً لما حدث في امتحانات الشهادة الثانوية في العام الماضي من أخطاء فادحة وظلم للطلاب وعدم تعويضهم.

تطل علينا امتحانات الشهادة الثانوية هذا العام بأخطاء من نوع آخر فبعض الأسئلة ليست في المنهاج المقرر وعدم تدقيق الأسئلة قبل طباعتها، وعدم وجود نماذج بديلة في حال وجود خلل أو تسريب للأسئلة، وغياب الجهة المسؤولة التي تنصف الطلاب.

وأشارت النقابة إلى أنها تواصلت مع نخبة من مدرسي الرياضيات واللغة التركية، للوقوف على الأخطاء في أسئلة امتحانات الشهادة الثانوية في مادة الرياضيات (الفرع العلمي) ومادة اللغة التركية بتاريخ 26/6/2022، لافتة إلى أنها زودت المدرسين بتقريرين جاء فيهما:

الأول تقرير عن امتحان مادة الرياضيات:

وجود أسئلة غامضة ليست من المنهاج السؤال (35).
وجود أسئلة أجوبتها مكررة السؤالين (40-42).
وجود أسئلة لا يوجد فيها أي خيار صحيح وهي( 24-26-48).
بالإضافة لعدم شمولية الأسئلة لكافة الأبحاث في المنهاج المقرر.

أما تقرير امتحان اللغة التركية جاء فيه:
وجود أسئلة من المستوى الثاني والمستوى الثالث، والمنهاج المقرر هو المستوى الأول.
وجود كلمات صعبة جداً غير موجودة في المنهاج المقرر.
استخدام قواعد المستوى الثالث في بعض النصوص.
المواضيع شملت قوانين بعض الألعاب الرياضية غير المعروفة.
غموض في صياغة الأسئلة.

وطالبت النقابة في بيانها، وزارة التربية والتعليم في تركيا بتحمل مسؤولياتها كاملة، كونها المسؤول المباشر عن التعليم في المناطق المحررة، لعدم تجاوب المجالس المحلية ومديريات التربية.

ويوم الأحد 26 حزيران، سادت حالة من الغضب لدى طلاب الشهادة الثانوية في ريف حلب الشمالي، والذين يقدمون امتحاناتهم برعاية مديريات التربية في المجالس المحلية، والتي تدار من وزارة التربية التركية، وذلك بسبب صعوبة الأسئلة وتعقيدها ووجود بعض الأسئلة من خارج المنهاج.

وقدم الطلاب يوم الأحد ثلاثة امتحانات، وهي التركية والإسلامية والرياضيات، وكان من أصعبها حسب وصف الطلاب مادة التركي التي تضمنت 40 سؤالاً بعضها من المستويين الرابع والخامس.

يذكر أن هذه المشكلة تتكرر كل عام في امتحانات الشهادة الثانوية، وتواصلت وكالة زيتون الإعلامية مع مدير التربية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي لمعرفة تفاصيل أكثر عن سبب الخلل، لكنه لم يجب على استفساراتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا