تركيا - غازي عنتاب

أعضاء في الكونغرس يطالبون بمواصلة إيصال المساعدات الإنسانية عبر “باب الهوى”

وكالة زيتون – سياسي

طالب كبار أعضاء لجنتي العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي، أمس الأربعاء، بمواصلة واشنطن الضغط الدبلوماسي على نظام بشار الأسد “لإيصال المساعدات الإنسانية” للسوريين.

وأعرب الأعضاء، في رسالة وجهوها إلى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عن قلقهم العميق إزاء معاناة الشعب السوري.

ورغم إشادة كبار أعضاء اللجنتين في مجلسي الشيوخ والنواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالجهود الأميركية في مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري، إلّا أنهم طالبوا بتقديم المزيد من المساعدات للسوريين.

وقال المشرعون في الرسالة: “نكتب لنعرب عن قلقنا البالغ إزاء استمرار معاناة الشعب السوري، ودعمنا القوي لجهودكم للحفاظ على إيصال المزيد من المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى الداخل السوري ونسعى لتوسيع هذا الدعم من خلال التصويت المقبل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2585”.

وأضافوا: “بعد 11 من حرب الأسد على شعبه. فإن هناك أكثر من 14 مليون سوري في أشد الحاجة لتلك المساعدات. حيث تدهورت الأوضاع الإنسانية هناك بسبب كوفيد 19 وسوء إدارة الأسد الاقتصادية ما أدى إلى تفاقم الأوضاع ونقص حاد في الغذاء والدواء للشعب السوري”.

وشدد أعضاء لجنتي العلاقات الخارجية على أنه “لمن الضروري أن تواصل الولايات المتحدة ممارسة الضغط الدبلوماسي على النظام السوري لإيصال المساعدات الإنسانية لأكثر من 14 مليون سوري”.

وفي 10 تموز المقبل، وينتهي التفويض الاستثنائي الحالي لمجلس الأمن لإيصال المساعدات إلى شمال غرب سوريا عبر معبر “باب الهوى” على الحدود التركية، وذلك بموجب قرار المجلس رقم “2585” الصادر في يوليو/ تموز العام الماضي.

اترك تعليقا