تركيا - غازي عنتاب

قطر تهاجم نظام الأسد في مجلس حقوق الإنسان

images.jpeg-٤٥

وكالة زيتون – سياسي
هاجمت دولة قطر أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الخمسين نظام الأسد، مطالبة بمحاسبة جميع المتورطين بجرائم ضدّ الإنسانية في سوريا.

وقالت القائم بالأعمال بالإنابة في الوفد الدائم لدولة قطر بجنيف جوهرة السويدي: يجب تطبيق المساءلة والمحاسبة لجميع المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا وتقديمهم إلى العدالة الجنائية الدولية.

وأوضحت أنّ “نظام الأسد عمل منذ بداية الصراع على توظيف الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري كوسيلة من وسائل الحرب”.

وأضافت أنّ “أكثر من مليون سوري تعرضوا لحالة اعتقال، وما زال أكثر من 150 ألف سوري محتجزين تعسفياً أو مخفيين قسرياً، تاركين وراءهم عوائل عانت من مرارة الانتظار وعدم معرفة مصير ذويهم”.

وخلال الجلسة أعربت عن إدانة قطر إخفاء نظام الأسد للمعلومات عن مصير ومكان المفقودين، وتعرضهم للتعذيب والقتل، مشيرةً إلى مجزرة حي التضامن عام 2013، التي تم الكشف عنها مؤخراً.

ونوهت إلى اتفاقها مع لجنة التحقيق بأهمية إنشاء آلية للكشف عن مصير الأشخاص المفقودين والمختفين، لكونها قضية أخلاقية وإنسانية إلى جانب كونها قانونية وحقوقية.

كما طالبت “السويدي، بتمديد العمل بقرار مجلس الأمن بشأن آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وعلى ضرورة ممارسة المزيد من الضغوط للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

وفي 10 تموز المقبل، وينتهي التفويض الاستثنائي الحالي لمجلس الأمن لإيصال المساعدات إلى شمال غرب سوريا عبر معبر “باب الهوى” على الحدود التركية، وذلك بموجب قرار المجلس رقم “2585” الصادر في يوليو/ تموز العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا