السياسة منوعات

الدفاع الروسية: طورنا صواريخ وأسلحة بعد استخدامها في سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن الصواريخ المجنحة من نوع “كاليبر” خضعت للتحديث بعد استعمالها في سوريا، مما ساعد في تقليص زمن تحميل إشارة الإطلاق في اعتراف ضمني بحجم الجرائم التي ترتكبها بحق المدنيين في سوريا .

وأضاف “شويغو” أنه تم إيقاف إنتاج وتزويد الجيش الروسي بـ12 نموذجا من الأسلحة أيضا بعد استخدامها في سوريا، كما أنه تم تحديث 300 نموذج آخر.

وقال وزير الدفاع في حديث مع صحيفة روسية محلية “في حال الحديث عن استخدام الأسلحة الدقيقة، على سبيل المثال، فترة اصدار إشارة الإطلاق لصاروخ “كاليبر” المجنح كانت تستغرق الكثير من الوقت قد يختفي معه الهدف،أما اليوم، فقد تقلصت هذه الفترة”.

وأضاف الوزير “استنادا إلى نتائج العمليات القتالية في سوريا، كان لدينا بطبيعة الحال استخلاص معلومات كبير يمكنني أن أخبركم أنه تم تعديل وتحديث حوالي 300 نوع من الأسلحة مع مراعاة التجربة السورية، و 12 نموذجًا واعدا تمت إزالتها من الإنتاج والتسلح”.

يشار في هذا الشأن إلى أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في شهر أغسطس/آب الماضي، أنه خلال العملية في سوريا تم اختبار 231 عينة من الأسلحة الحديثة والمحدثة، والتي أظهرت كفاءة عالية.

والجدير بالذكر أن روسيا تقوم منذ يوم 30 أيلول/سبتمبر 2015، ، بتوجيه ضرباتٍ جوية ضد مواقع مدنية في سوريا بتهمة محاربة الأرهاب.

اترك تعليقاً