تركيا - غازي عنتاب

مظاهرات تعم المناطق المحررة.. واسقاط النظام واللجنة الدستورية أبرز مطالبها

PD8A2718

وكالة زيتون – خاص

خرج المئات من المتظاهرين المدنيين اليوم الجمعة، ضد نظام الأسد وإعلان “اللجنة الدستورية” في مدن وبلدات الشمال السوري المحرر.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية ,إن المئات من المدنيين احتشدوا وسط مدينة إدلب، في استجابة لدعوات التظاهر ضمن جمعة “اللجنة الدستورية شرعنة للأسد وخيانة للثورة”، للتعبير عن الرفض الشعبي لتشكيل اللجنة الدستورية، في ظل القصف والعمليات العسكرية التي يتعرض لها الشمال السوري.

وأضاف مراسلنا، أن المتظاهرين خرجوا تأكيدا على مطلب إسقاط نظام الأسد ورفضا لـ “الجنة الدستورية”، رفعوا خلالها علم الثورة السورية وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “مستقبل السلام في الشرق الأوسط متعلق بتغيير المجرم بشار الأسد”، و”مطلبنا حكومة انتقالية بكامل الصلاحيات وليست تعديلات دستورية” و”خائن لدماء شهدائنا من يشارك الأسد في دستورنا”.

وأكد مراسلنا في معرة النعمان,أن مئات المدنيين تظاهروا في مدينة معرة النعمان حيث قال الناشط أحمد جربان لـ “سمارت” إنهم تظاهروا لإيصال رسالة بأن الثورة مستمرة، و رسالة أخرى لرفض الدستور مع استمرار “مجرم الحرب بشار الأسد” ونظامه بقتل الأطفال وتشريد المدنيين.

وأضاف المراسل أن المظاهرات خرج فيها المئات، في كل من: ، سرمدا، كللي، كفرتخاريم، ونادى المتظاهرون بشعارات رافضة للجنة الدستورية السورية، وطالبوا بإسقاط نظام الأسد ووقف الحملة العسكرية على محافظة إدلب.

وتشهد مدن وبلدات الشمال السوري المحرر منذ أسبوعين وحتى اليوم مظاهرات شعبية شارك فيها المئات من المتظاهرين في ريف إدلب، تطالب بإسقاط نظام الأسد وإخراج المعتقلين وإيقاف الحملة العسكرية على مدينة إدلب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا