تركيا - غازي عنتاب

مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات إلى سوريا

مساعدات
وكالة زيتون – سياسي

أكدت وكالة أسوشيتد برس أن روسيا قدمت مشروع قرار إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بخصوص تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وقالت الوكالة إن روسيا وافقت على مواصلة دخول المساعدات الإنسانية من تركيا إلى شمال غربي سوريا من معبر باب الهوى لمدة ستة أشهر، وليس عام كما تسعى العديد من دول مجلس الأمن وأكثر من 30 منظمة غير حكومية.

تقترح المسودة الروسية تعديلات على مشروع القرار الإيرلندي والنرويجي لتقليص الإطار الزمني لتسليم المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وتدعو إلى زيادة الجهود لضمان تسليم المساعدات “بشكل كامل وآمن ودون عوائق عبر خطوط التماس”.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، على تمديد تفويض القرار 2585، لمواصلة عمليات تسليم المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

ويوم الثلاثاء الماضي، حذرت منظمة العفو الدولية من كارثة إنسانية تهدد مناطق شمال غربي سوريا في حال عدم تمديد مجلس الأمن الدولي لقرار إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

وقالت المنظمة في بيان إنه يجب على أعضاء مجلس الأمن تمديد القرار الخاص بإدخال المساعدات عبر الحدود الذي يسمح للأمم المتحدة بإيصال المساعدات إلى ما لا يقل عن 4 ملايين في شمال غربي سوريا قبل انتهاء صلاحيته في 10 تموز.

وأضافت في بيان رصدته وكالة زيتون الإعلامية: “إن النازحين داخلياً في مناطق شمال غربي سوريا يعيشون في ظروف قاسية في المخيمات ومعرضون للخطر الشديد ويعتمدون كلياً على المساعدات الدولية للبقاء على قيد الحياة”.

ويعيش نحو 1.7 مليون شخص حالياً في مخيمات في شمال غربي سوريا، 58% منهم من الأطفال، وتعيش الغالبية العظمى منهم منذ سنوات في خيام لا تتوفر فيها سوى إمكانيات ضئيلة أو معدومة للوصول إلى المياه وخدمات الصرف الصحي، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق المياه، ويعتمدون كلياً على المنظمات الإنسانية.

تجدر الإشارة إلى أن قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود ينتهي في العاشر من شهر تموز/ يوليو الجاري، وسط مخاوف من عرقلة روسيا لتجديد الآلية، ما ينذر بكارثة إنسانية تهدد أكثر من خمسة ملايين نسمة معظمهم من النازحين والمجهرين قسرياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا