تركيا - غازي عنتاب

روسيا تعلّق على كلمة عمر الشغري في مجلس الأمن

عمر الشغري
وكالة زيتون – متابعات

أعربت روسيا عن رفضها لما ورد في كلمة الناشط الحقوقي السوري عمر الشغري، أمام مجلس الأمن الدولي، نهاية شهر حزيران/يونيو الماضي.

واعتبر مندوب روسيا في مجلس الأمن، أنه من غير المقبول ما بدر في كلمة الشغري من “لغة بذيئة”، وإهانة للدول الأعضاء، واتهامات لا أساس لها من الصحة.

وأضاف: “من الواضح أن سلوكه المسرحي لم يسهم في مناقشة مسألة مهمة، بل ألقى بظلال من الشك على النوايا الحقيقية التي تكمن وراء قيام رئيس مجلس الأمن بدعوته”.

وأشار إلى أن “هذا مؤشر واضح على أننا بحاجة إلى إعادة النظر في نهجنا إزاء مسألة حضور ممثلي المجتمع المدني في جلسات المجلس من أجل تجنب مثل هذه الحوادث”.

وكان الشغري قد قال إنه كان مدعواً في مجلس الأمن بصفة تمثيل للمجتمع المدني، وليس بصفة سياسية، وغالبية المجتمع السوري لا يؤمن بأي تغيير على الأرض من الواقع السوري.

وتابع “لذلك كان خطابي أو تأنيبي للمجتمع الدولي ومجلس الأمن للوصول إلى الشعوب خلف هذه القيادات”.

وشدد على أن الشعب السوري بقي 11 عاماً يخاطب مجلس الأمن بأسلوب تشجيعي ليأخذ خطوات لوقف المجازر في سوريا، ولكنهم لم يتخذوا ولا خطوة حقيقية، وحان وقت التأنيب، واستخدام اللغة المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا