تركيا - غازي عنتاب

قصف متبادل بين قوات الأسد والفصائل العسكرية في إدلب

قصف فصائل الثوار
وكالة زيتون – خاص

استهدفت قوات نظام الأسد، اليوم السبت 16 تموز، بلدات ريفي إدلب الغربي والجنوبي شمالي غرب سوريا، فيما استهدفت مدفعية الفصائل العسكرية الثورية مواقع ونقاط نظام الأسد على عدة محاور، رداً على استهداف النظام بلدات في المناطق المحررة.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إن نظام الأسد استهدف بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.

كما استهدفت قوات نظام الأسد، بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في بلدة “سفوهن” بريف إدلب الجنوبي.

وطالت مدفعية نظام الأسد الأحياء السكنية في بلدة “الكفير” بريف إدلب الغربي.

ومن جانبه، قال مراسل “وكالة زيتون” إن الفصائل العسكرية العاملة في صفوف غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف المدفعية مواقع ونقاط نظام الأسد على محور “البحصة” شمالي غرب حماة، رداً على استهداف النظام بلدات ريفي إدلب الغربي والجنوبي.

وأضاف أن مدفعية الفصائل العسكرية، استهدفت أيضاً مواقع عصابات الأسد على محور “حير دركل” بريف حلب الغربي، محققة إصابات مباشرة في صفوفهم.

وأكد أن سرايا القنص العاملة في ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” تمكنت من قنص عنصر لنظام الأسد على محور “معرة موخص” بريف إدلب الجنوبي.

وتشهد مناطق خطوط التماس بين الفصائل العسكرية الثورية، وقوات نظام الأسد بشكل دوري، اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة يتخللها قصف مدفعي متبادل بين الطرفين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا