تركيا - غازي عنتاب

اليونيسيف تعلّق على مجزرة الجديدة بإدلب

اليونيسيف تعلّق على مجزرة الجديدة بإدلب
وكالة زيتون – متابعات

أدانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” المجزرة التي ارتكبتها القوات الروسية يوم أمس الجمعة، في بلدة الجديدة في منطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وقالت المنظمة في بيان إن “خمسة أطفال على الأقل قتلوا، وأصيب 9 آخرون إثر هجوم في وقت مبكر من صبيحة يوم أمس الجمعة في غرب إدلب، شمال غربي سوريا”.

وأضافت: “هذا تذكير مدمر بأن الحرب على الأطفال لم تنته بعد، ويستمر الأطفال في شمال غربي سوريا وفي جميع أنحاء البلاد في دفع الثمن الباهظ للعنف المستمر”.

إقرأ أيضاً: جلهم من الأطفال ..الطيران الروسي يرتكب مجزرة مروعة بريف إدلب

كما طالبت المنظمة بعدم استهداف الأطفال أبداً، وحمايتهم في كل الأوقات وأينما وجدوا، مشيرة إلى أن 70 في المئة من الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبت ضد الأطفال في سوريا في العام الماضي وقعت في الشمال الغربي.

وصباح أمس الجمعة، ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة في ريف إدلب، راح ضحيتها 20 مدنياً بين قتيل وجريح أغلبهم أطفال.

إقرأ أيضاً: مؤسسات ثورية تدين المجزرة في #إدلب.. والمجلس الإسلامي يوجه رسالة لـ “الضامن”

واستشهد 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، وأصيب 13 آخرون بينهم 8 أطفال، إثر استهداف الطائرات الحربية الروسية مزرعة لتربية الدواجن يقطنها مهجرون ومنازل مدنيين على أطراف قرية الجديدة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المجزرة تزامنت مع قصف قوات الأسد لقرى حميمات وشاغوريت والموزرة في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة مدني بجروح وتضرر المباني السكنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا