تركيا - غازي عنتاب

محامون ينظمون وقفة في إدلب تنديداً بالصمت على مجزرة “الجديدة”

IMG_20220723_210333_244
وكالة زيتون – متابعات

نظم محامون سوريون وقفة احتجاجية، اليوم السبت، في مدينة إدلب تنديداً بالمجزرة التي ارتكبتها الطائرات الروسية، في بلدة الجديدة قرب ريف جسر الشغور غربي إدلب.

ودعا المحامون الضامن التركي إلى تحمل مسؤولياته تجاه المدنيين وحمايتهم، حيث رفعوا لافتات تعبر عن غضبهم من جرائم روسيا بحق المدنيين.

بدوره، قال نقيب المحامين الأحرار في إدلب، أحمد دخان: “خرجنا اليوم أولاً لنعزي أهلنا في بلدة الجديدة في مصابهم، ولنطالب الضامن التركي بتحمل مسؤولياته تجاه ما يحدث من جرائم في إدلب”.

وتابع: “مجزرة الجديدة جاءت بعد عدة أيام من اجتماع تركيا وروسيا وايران للأسف، وكأن هذه الدول تجتمع لقتلنا، نحن نصيح ونصرخ بأعلى صوتنا ونخاطب الرئيس التركي أردوغان أن هذه الجريمة تحدث على مرأى من عيونكم، أين موقفكم من هذه الجرائم؟”.

واستشهد 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، وأصيب 13 آخرون بينهم 8 أطفال، إثر استهداف الطائرات الحربية الروسية مزرعة لتربية الدواجن يقطنها مهجرون ومنازل مدنيين على أطراف قرية الجديدة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المجزرة تزامنت مع قصف قوات الأسد لقرى حميمات وشاغوريت والموزرة في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة مدني بجروح وتضرر المباني السكنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا