تركيا - غازي عنتاب

فرار عناصر من نظام الأسد بالرقة.. ومصادر عسكرية تكشف لـ “زيتون” السبب

قوات-الاسد-1
وكالة زيتون – خاص

شهدت منطقة “عين عيسى”، مساء يوم الأحد 24 تموز، استنفار أمني لقوات نظام الأسد، بعد فرار عدد من عناصرها إلى أماكن مجهولة.

وقالت مصادر عسكرية لـ “وكالة زيتون” إن قوات نظام الأسد استنفرت داخل وخارج اللواء 93، بمحيط بلدة “عين عيسى” شمالي الرقة، بعد فرار عنصرين من مرتبات كتيبة الصواريخ من أحدى نقاطهم العسكرية إلى أماكن مجهولة.

وأوضحت المصادر أن سبب فرار العناصر يعود إلى خوفهم من الإشتباكات مع الجيش الوطني السوري، والقصف المدفعي من الجيش التركي.

وتشهد منطقة “عين عيسى”، بشكل شبه يومي قصف واشتباكات متبادلة بين فصائل الجيش الوطني من جهة وقوات نظام الأسد وميليشيا “قسد” من جهة أخرى، وهذا ما يجعل عناصر قوات النظام تلاذ بالفرار من مناطق الاشتباكات حفاظاً على حياتهم.

يذكر أن قوات نظام الأسد بمساندة روسيا، دخلت إلى بلدة “عين عيسى” الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد”، بعد تحرير منطقة “نبع السلام” من الميليشيا نهاية عام 2019، وذلك ضمن مساعي منع القوات التركية من دخول البلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا