تركيا - غازي عنتاب

آخر تصريحات الأسد.. ما يحصل في سوريا هو “حرب على الانتماء”

بشار الا
وكالة زيتون – متابعات

اعتبر رأس النظام بشار الأسد خلال تصريحات جديدة له، أثناء مشاركته في اجتماع للأدباء والكتاب العرب أن ما تشهده سوريا حالياً هو “حرب على الانتماء”.

وقال الأسد أمام المشاركين في اجتماع الأدباء والكتاب العرب المنعقد في دمشق: إن “ما يحصل في سوريا ليس حرباً عليها بالمعنى الضيق، بل لابد من أن نرى هذه الحرب بالمعنى الأكبر وهي الحرب على الانتماء”.

وأضاف أن “جزءاً من الحرب التي تتعرض لها سوريا، تتعلق بمصطلحات غربية”، متهماً المفكرين في منطقتنا بأنهم ” لم يستوعبوا خطورة هذه المصطلحات، ولن يستطيعوا تفكيكها”، حسب كلامه.

وزعم أنه “من الضروري أن نعيد تركيب هذه المصطلحات بالمضمون الذي يتناسب مع فكرنا وانتمائنا ومع العروبة بمعناها الحضاري العام والشامل”، على حد تعبيره.

ولاقى خطاب بشار الأسد سخرية واسعة بين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، واصفين كلامه بأنه عبارة عن ترهات مكررة، لا طعم لها ولا لون ولا رائحة.

وتسبب نظام بشار الأسد بقتل وتهجير ملايين السوريين داخل البلاد وخارجها منذ عام 2011، إضافة لتسخريه مقدرات البلاد في سبيل الحفاظ على حكم عائلة الأسد لسوريا.

كما قام ببيع ورهن عشرات المنشآت الحيوية والسياحية ومنابع الطاقة لروسيا وإيران، وذلك مقابل تقديم الدعم العسكري والسياسي له، خلال محاولته القضاء على الثورة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا