تركيا - غازي عنتاب

ما حقيقة تجنيد الجيش الوطني السوري عناصر للقتال في اليمن؟

جيش وطني
وكالة زيتون – متابعات

زعمت مصادر إعلامية بدء فصائل في الجيش الوطني السوري تجنيد مقاتلين للذهاب إلى اليمن للقتال إلى جانب قوات التحالف العسكري بقيادة السعودية.

وادعت هذه المصادر أن العقود ستكون لمدة 3 أشهر أو 6 أشهر أو سنة كاملة، وبراتب شهري يبلغ 3000 دولار أمريكي.

بدوره، نفى حسن الدغيم مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري هذه الشائعات.

وأوضح أن الإدارة تواصلت مع قادة الفصائل وجميعهم نفوا وجود تسجيل للقتال خارج سوريا.

وكذلك نفى أربعة قيادات في الجيش الوطني السوري الشائعات، وحذّروا الشبان من الوقوع في فخ النصب والاحتيال، بحسب موقع “تلفزيون سوريا”.

ووفقاً للمصدر فإن مجهولين يمتهنون النصب في سياق التسجيل على القتال خارج سوريا، وبعد تحسن العلاقات التركية السعودية، ذهب هؤلاء إلى الترويج عن بدء التسجيل على قوائم للقتال في اليمن.

ويتقاضى هؤلاء المجهولون مبلغاً قدره 100 ليرة تركية من كل شخص يقدم على التسجيل.

وختمت المصادر: “في حال تمكن هؤلاء المجهولون من النصب على ألفي شخص فذلك يعني أنهم سيجمعون مبلغاً قدره 200 ألف ليرة تركية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا