تركيا - غازي عنتاب

اجتماع بين لجنة التفاوض ووفد روسي بشأن مدينة طفس في درعا

طفس قوات الأاسد

وكالة زيتون – متابعات

عقدت لجنة التفاوض الممثلة عن مدينة طقس في محافظة درعا، اليوم الأحد 31 تموز، اجتماعاً مع وفد من القوات الروسية، اليوم لمناقشة التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة.

ونقل “تجمع أحرار حوران” عن مصادر محلية، أن اللجنة الممثلة عن طفس طالبت بسحب قوات نظام الأسد والحشودات العسكرية التي وصلت إلى المنطقة قبل أيام وإعادتها إلى ثكناتها.

كما طالبت أيضاً السماح للمزارعين بالوصول إلى أراضيهم وجني محاصيلهم الزراعية، وذلك بعد أن قامت قوات نظام الأسد بمنعهم قبل أيام، وفقاً للمصادر.

وأوضحت أن الوفد الروسي وافق على تلبية مطالب اللجنة، إلا أن نظام الأسد يصير على مطالبه بضرورة تثبيت حاجز عسكري على طريق طفس- درعا، وما ما يرفضه الأهالي.

وأشارت إلى أن محافظ درعا، لؤي خريطة، كان له دوراً إيجابياً خلال المفاوضات، ووعد الأهالي بإبعاد الحاجز العسكري عن أراضي مدينة طفس، وتحقيق مطالبهم.

وشهدت مدينة طفس قبل أيام توتراً أمنياً، عقب وصول قوات النظام وانتشار الدبابات وعشرات العناصر بالمنطقة، وإغلاق طريق درعا- طفس، بذريعة البحث عن مطلوبين.

وهددت قوات نظام الأسد باقتحام المدينة في حال عدم تسليم المطلوبين لأنفسهم، كما قصفت المناطق المحيطة بالمدينة، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى.

وخسر المزارعون في مدينة طفس مئات الملايين بسبب منعهم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية خلال الأيام الماضية، خاصة الأراضي الواقعة في منطقة “السعادة” الواقعة على طريق طفس – درعا، حيث تمركزت فيها قوات النظام والتعزيزات العسكرية التي وصلت إلى المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا