تركيا - غازي عنتاب

قوات نظام الأسد تقصف مدينة طفس غربي درعا وتحاول اقتحامها

قوات الأسد
وكالة زيتون – خاص

شهدت مدينة طفس في ريف محافظة درعا الغربي، اليوم السبت، محاولة اقتحام من قبل قوات نظام الأسد، تزامناً مع قصف مدفعي على الأحياء السكنية في المنطقة.

وقال “أيمن أبو نقطة” المتحدث باسم تجمع أحرار حوران لـ “وكالة زيتون”، إن قوات نظام الأسد حاولت التقدم باتجاه الأحياء الجنوبية لمدينة “طفس” غربي درعا، وسط قصف لمنازل المدنيين بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة.

وأضاف إن الفصائل المحلية في المنطقة صدت محاولة اقتحام قوات النظام للمدينة، وسط اشتباكات متقطعة بالأسلحة بين الطرفين دامت لأكثر من ساعتين.

ونهاية الشهر الفائت، استهدفت قوات نظام الأسد بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة محيط مدينة “طفس” وبلدة “اليادودة” بريف درعا الجنوبي، ما أسفر عن مقتل شاب وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وفي سياق آخر، داهمت قوات نظام الأسد، يوم أمس الجمعة 5 آب، عدد من منازل المدنيين بريف درعا الغربي، اعتقلت خلالها عدداً من الشبان.

وذكر “تجمع أحرار حوران”، أن قوات النظام اعتقلت 6 أشخاص من قرية “البكار” بعد مداهمة منازلهم، بينهم رجل يبلغ من العمر 60 عاماً.

وجاءت حملة الاعتقالات عقب استهداف سيارة إطعام عسكرية من نوع “إنتر” تابعة للواء 112 بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي البكار والجبيلية غربي درعا، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات نظام الأسد، وفقاً للتجمع

وتشهد محافظة درعا جنوبي سوريا فلتاناً أمنياً كبيراً منذ دخول نظام الأسد إليها في تموز/ يوليو 2018 بموجب اتفاق رعته روسيا، نص على تسليم الفصائل للسلاح الثقيل والمتوسط وخروج رافضي الاتفاق نحو الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا