تركيا - غازي عنتاب

شرطة أعزاز تعتدي بالضرب على طلاب محتجين على نتائج الثانوية

شرطة
وكالة زيتون – متابعات

اعتدى عناصر قوى الشرطة في “مدينة اعزاز”، اليوم الأحد 7 آب، على عدد من الطلاب المحتجين على نسبة الرسوب الكبيرة في امتحانات الشهادة الثانوية الصادرة عن المجالس المحلية.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة، تظهر اعتداء عنصر الشرطة بالضرب والشتائم على عدد من الطلاب المحتجين، خلال كتابة شعارات مناهضة ضد مديرية التربية.

واستنكر مجموعة من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ما قامت به الشرطة بحق الطلاب واصفين عملهم “بالتشبيحي”، مطالبين بوضع حد لهذه التجاوزات ومحاسبة فاعليها.

ويوم أمس السبت أعلنت مديريات التربية والتعليم في المجالس المحلية بريف حلب الشمالي عن نتائج الثانوية العامة، عبر ثلاثة روابط، الأول مخصص لمناطق أعزاز وصوران ومارع وأخترين والراعي، والثاني لمنطقة الباب وجرابلس، والثالث لمنطقة غصن الزيتون.

وبلغت نسبة الرسوب في بعض المناطق نحو 70 في المئة الأمر الذي اعتبره الطلاب ظلماً، خاصة أن النتائج لم تظهر مجموع الطالب، إنما اقتصرت على إعلام الطالب فيما إذا كان قد نجح أو رسب.

وأكد الطالب حسن السيد علي أحد المشاركين في الوقفة الاحتجاجية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، أن نسبة كبيرة جداً من الإجابات التي كتبها خلال الامتحانات كانت صحيحة وتأكد منها بعد مراجعة المنهاج.

وأضاف في حديث لوكالة “زيتون” الإعلامية،أنه فوجئ يوم أمس بأنه راسب، وزاد الطين بلة عدم وجود الدرجات، وعدم معرفته بالمواد التي رسب فيها، حسب قوله.

من جانبه، أشار الطالب محمد السليمان، إلى أنه كان من المتفوقين في الفصل الدراسي الأول، وكذلك في الأعوام السابقة، وحصل على مرتبة متقدمة في الصف الثاني الثانوي، إلا أنه رغم ذلك رسب في امتحانات الثانوية.

وكشف السليمان أنه خلال الامتحانات تم وضع أسئلة من خارج المنهاج، كما تم إجراء امتحانات بمادتين في يوم واحد، موضحاً أنه بعد مراجعة المسؤولين عن القطاع التعليمي قدموا وعوداً بمراعاة هذه النقاط في عملية التصحيح وتعويض الطلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا