تركيا - غازي عنتاب

مقتل وإصابة 4 سوريين بإطلاق نار على سيارة تقلهم في لبنان

مجهول
وكالة زيتون – متابعات

قتل شاب وأصيب 3 آخرين كانوا برفقته، بعد قيام مجهولين بإطلاق النار مباشرة على سيارة كانت تقلهم، في منطقة طرابلس شمالي لبنان.

وقالت مصادر محلية مقربة من الضحايا، إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة (نوع فان) تقل عدداً من الشبان السوريين بعد وقت قصير على دخولهم في منطقة طرابلس.

وأضافت أن إطلاق النار تسبب بمقتل الشاب خليل عبد اللطيف المحمد الفرج (20 عاماً)، وإصابة ثلاثة من رفاقه، الذي ونقلوا إلى مستشفى “النيني” في مدينة طرابلس وما زالوا يتلقون العلاج.

وقال أحد المصابين في الحادثة، إنه واثنين من رفاقه بحاجة لعملية جراحية نتيجة الإصابة البالغة بإطلاق النار، ومن المتوقع نقلهم إلى مشافي دمشق لإكمال العلاج، وسط مخاوف من اعتقالهم أو تصفيتهم من قِبل نظام الأسد.

وأضاف المصاب أن الشاب المتوفي، أصيب في منطقة الكلى أثناء إطلاق النار على السيارة ما أدى لوفاته، حيث ما زالت جثته موجودة في المشفى بانتظار تسليمها لأحد أقاربه.

وينحدر الفرج من بلدة المنصورة بريف الرقة، ودخل الأراضي اللبنانية قبل مقتله بنحو ساعة، بقصد السفر إلى السعودية حيث يقيم أقاربه، وفقاً للمصادر.

ولم تعلق السلطات اللبنانية على الحادثة، في حين لم تعرف هوية الفاعلين، فيما رجح مصدر مقرب من الضحية، أن يكونوا عصابات خطف شيعية مرتبطة بميليشيا “حزب الله”.

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم من إقدام عناصر الأمن اللبناني على تصفية لاجئ سوري، تحت التعذيب بطريقة وحشية، بعد اعتقاله في العاصمة بيروت، بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش.

ويوجد نحو مليون لاجئ سوري في لبنان، يعانون من انتهاكات عنصرية ممنهجة، وتحريض علني من قبل كبار المسؤولين الذين يتهمونهم بانهيار اقتصاد البلاد، وبكافة الكوارث والحوادث التي تحدث فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا