تركيا - غازي عنتاب

أهالي إدلب يشيعون الشاب فارس العلي بعد مقتله في تركيا

التقاط
وكالة زيتون – متابعات

شيع الأهالي في إدلب شمالي سوريا جثمان الشاب السوري فارس العلي، الذي قتل في ولاية أنطاكيا التركية طعناً على يد شبان أتراك.

ودخل جثمان الشاب من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا وكان في استقباله مئات السوريين، تمهيداً لتشييع جثمانه.

ووارى الضحية الثرى في بلدته معربليت جنوبي إدلب.

وسبق أن شيع مئات السوريين المقيمين في مدينة أنطاكيا التركية جثمان الشاب فارس العلي، وصولاً إلى معبر باب الهوى.

وحضر التشييع في أنطاكيا، رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، وعدد من المسؤولين في الائتلاف والحكومة السورية المؤقتة.

وقضى الشاب على يد مجموعة من المواطنين الأتراك، مساء يوم السبت، وذلك في ولاية أنطاكيا جنوبي البلاد.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن محموعة من الشبان الأتراك أقدموا على طعن الشاب السوري فارس العلي بسكين في منطقة “نارلجا” في ولاية أنطاكيا ما تسبب بمقتله على الفور، وذلك لأسباب غير معروفة.

وينحدر الشاب من قرية معربليت بريف إدلب الجنوبي، وهو نجل شهيد في الثورة السورية، وبحسب مصادر تركية فإن الشرطة عملت على فتح تحقيق في الحادثة من أجل القبض على مرتكبي هذه الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا