تركيا - غازي عنتاب

القصة الكاملة لجريمة مقتل الطفل العراقي في مدينة رأس العين

IMG_20220915_103748_379
وكالة زيتون – متابعات

شهدت مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، جريمة مروعة يوم أمس الأربعاء، راح ضحيتها طفل عراقي، حيث تعرض للاغتصاب ثم القتل.

وأفادت مصادر محلية بمقتل الطفل ياسين محمود مسلم، اللاجئ من العراق، مشيرة إلى أنه أخ لثلاث بنات أيتام، تعمل والدتهم في بيع الخبز من أجل تأمين تكاليف الحياة الصعبة.

وبحسب المصادر فإن المتهم بقتل الطفل واغتصابه، يدعى مصطفى عبد الرزاق السلامة، وهو أحد عناصر “لواء صقور الشمال” التابع لـ “هيئة ثائرون للتحرير” المنضوية ضمن الجيش الوطني السوري.

ورداً على ذلك، أصدرت “هيئة ثائرون للتحرير” بياناً استنكرت فيه هذه الجريمة، مؤكدة أنها قامت بعد اكتشاف الجريمة بإلقاء القبض على مرتكب الجريمة وتسليمه للشرطة العسكرية.

وأكدت الهيئة في بيانها أن مرتكب الجريمة شخص مدني لا يتبع لأي من فصائل وتشكيلات الجيش الوطني السوري.

وقال عضو مجلس قيادة هيئة ثائرون مصطفى سيجري: “‏قتل الطفل العراقي ياسين رعد المحمود جريمة قذرة وبشعة هزت الشارع السوري، نفذها وحش شيطان بصورة إنسان”.

وأضاف في تغريدة على تويتر: “قامت قواتنا بإلقاء القبض على المجرم وتم تسليمه للشرطة العسكرية أصولاً، ‏القصاص العادل وتنفيذ وتفعيل قانون حكم الإعدام ضرورة وواجب لتشكيل حالة ردع حقيقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا