تركيا - غازي عنتاب

معلمون يحتجون بريف دير الزور على مناهج فرضتها “الإدارة الذاتية”

IMG_20220922_174411_558
وكالة زيتون – متابعات

نظّمت كوادر تعليمية بريف دير الزور، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية عبّروا فيها عن رفضهم للمناهج التعليمية التي أقرتها “الإدارة الذاتية” التابعة لمليشيا “قسد” في مناطق سيطرتها.

وبحسب مصادر محلية، فإن المنهاج التعليمي التي تنوي “قسد” فرضه يضم عدداً قليلاً من المواد، وهي اللغة العربية والرياضيات والعلوم فقط.

وأضافت المصادر، أن الدروس فيها لا تغطي كامل العام الدراسي، فضلاً عن اختلاط دروس المواد ببعضها، حيث تحوي كتب العلوم على بعض دروس اللغة العربية أو الرياضيات، وكذلك الأمر بالنسبة للمواد الباقية.

في غضون ذلك، طالبت الكوادر التعليمية “الإدارة الذاتية” بوقف فوري لتوزيع المنهاج الجديد في ديرالزور من أجل عودة التلاميذ، بعد امتناع الأهالي عن إرسال أبنائهم.

وناشد المعلمون منظمة “اليونسيف” التدخل لوقف قرار توزيع المنهاج الجديد، والبقاء على المنهاج التي المعتمد في دير الزور منذ سنوات، إضافة لزيارة رواتبهم وربط قيمتها بالدولار الأمريكي.

وكانت العديد من المجمعات التربوية في دير الزور نظمت وقفات احتجاجية، رافضة للمنهاج التي تحاول “الإدارة الذاتية” فرضه، داعين كافة المجمعات إلى الانضمام إليها.

ورفع المعلمون خلال الوقفة الاحتجاجية، لافتات مطالبين من خلالها “اليونيسف” بالتدخل لمنع “الإدارة الذاتية” من محاولات تغيير المناهج، كون المدارس في ديرالزور تعتمد مناهج المنظمة الأممية منذ سنوات.

ونفذت المناطق ذات الغالبية العربية التي تُسيطر ميليشيا “قسد” خلال الأعوام السابقة عدة إضرابات واحتجاجات في الحسكة ودير الزور والرقة، ضد المنهاج التدريسي الذي أقرته “الإدارة الذاتية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا