تركيا - غازي عنتاب

ارتفاع عدد ضحايا الزورق اللبناني الغارق إلى 86 قتيلاً.. والقبض على المسؤول

زورق
وكالة زيتون – متابعات

أعلنت حكومة نظام الأسد، اليوم السبت، عن ارتفاع عدد ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة ساحل محافظة طرطوس، في حين أعلن الجيش اللبناني توقيف المسؤول عن الحادثة.

وقال مدير عام الموانئ البحرية سامر قبرصلي، أن “عدد ضحايا الزورق الغارق قبالة ساحل طرطوس ارتفع إلى 86 شخصاً”، وفقاً لوكالة “سانا”.

ونقلت الوكالة عن مدير الهيئة العامة لمشفى “الباسل”، إسكندر عمار، قوله إن “إجراءات تسليم الجثث لذوي الضحايا مستمرة أصولا بعد تعرف الأهالي عليها”.

من جهته، أعلن الجيش اللبناني في بيان اليوم عن توقيف المواطن المتورط في تهريب القارب الذي غرق قبالة طرطوس.

وأفاد الجيش في بيان، أن مديرية المخابرات أوقفت المواطن (ب.د.) للاشتباه في تورطه بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر.

وأضاف أنه قد ثبت نتيجة التحقيق تورطه بإدارة شبكة تنشط في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر، وذلك انطلاقاَ من الشاطئ اللبناني الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً.

وأشار البيان إلى أن المتهم اعترف بالإعداد لعملية التهريب الأخيرة من لبنان إلى إيطاليا عبر البحر بتاريخ 21 الشهر الجاري والتي أسفرت عن غرق المركب قبالة الشواطئ السورية.

وكان الزورق اللبناني الذي يقل عدداً من المهاجرين من جنسيات مختلفة، قد غرق الخميس الماضي، وانتشرت صور تظهر جثث أطفال ورجال وسيدات عائمة على وجه الماء وهي ترتدي سترات نجاة، ووصلت بعض جثث الضحايا إلى شواطئ جزيرة أرواد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا