تركيا - غازي عنتاب

بيدرسون يدق ناقوس الخطر بشأن سوريا ويوجه رسالة لضامني “أستانا”

بيدرسون
وكالة زيتون – متابعات

حذر المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، من انهيار الأوضاع في البلاد في حال عدم إعادة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، والتحرك نحو وقف إطلاق النار في البلاد.

وقال بيدرسون إنه أبلغ الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) أنه “لا أحد منكم يستطيع أن يملي نتيجة الصراع”، مشدداً على أن ذلك الأمر ذاته يجب أن يفهمه الأمريكيون والأوروبيون.

وأعرب عن خيبة أمله من عمل اللجنة الدستورية، معتبراً أنها لم تقدم ما كان متوقعاً منها، وأن هناك مشكلة في مكان انعقاد اجتماعاتها، لأن “الروس والحكومة السورية لا يريدون المجيء إلى جنيف”.

وزعم أن آلية “خطوة بخطوة” التي طرحها أنها “محاولة إقامة تفاهم بين الجهات الفاعلة الرئيسية في سوريا، وإمكانية المضي قدماً دون تهديد المصلحة الأساسية لأي من الأطراف”.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن وظيفته هي تذكير المجتمع الدولي بأن “سوريا في أزمة مستمرة، وذات أبعاد للشعب السوري، “وكذلك للدول المجاورة التي تضم أعداداً كبيرة من اللاجئين”.

الجدير بالذكر أن حديث بيدرسون جاء في مقابلة مع موقع المونيتور الأمريكي، بعد اجتماع في نيويورك مع وزراء خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، وروسيا سيرغي لافروف، وإيران حسين أمير عبد اللهيان، لبحث الملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا