تركيا - غازي عنتاب

“تحرير الشام” تعتقل مهجراً من غوطة دمشق وتمنع عائلته من زيارته

جهاز الأمن العام تحرير الشام
وكالة زيتون – متابعات

تواصل “هيئة تحرير الشام” انتهاكاتها ضد السكان في مناطق سيطرتها في محافظة إدلب شمالي سوريا، في ظل فرضها هيمنتها العسكرية والأمنية على المنطقة.

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن “تحرير الشام” ما تزال تعتقل الشاب خالد الهابط الملقب بـ”أبو هيثم” منذ 11 يوماً، بسبب انتقاده سياستها وعمل “حكومة الإنقاذ” التابعة لها.

وأضافت المصادر، أن الشاب خالد مهجر من مدينة عربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مؤكدةً أن الأجهزة الأمنية التابعة للهيئة تمنع عائلة من زيارته.

وتتكرر حالات الاعتقال التي تنفذها “تحرير الشام” في مناطق سيطرتها، عبر أجهزة الأمنية كـ”جهاز الأمن العام” الذي يعتبر الذراع الأمني الأقوى للهيئة.

وشهدت عدة مناطق واقعة تحت سيطرة “الهيئة” مظاهرات رافضة لسياسة الاعتقالات، ومطالبات بإطلاق سراح المعتقلين، التي منعت زيارتهم من قبل عائلاتهم، أو توكيل محامين لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا