تركيا - غازي عنتاب

بعبوة ناسفة.. قتلى وجرحى لقوات الأسد بريف درعا الشرقي

حاجز درعا قوات الأسد
وكالة زيتون – متابعات

استهدف مجهولون بعبوة ناسفة، اليوم الجمعة، دورية أمنية لقوات نظام الأسد، بريف درعا الشرقي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وبحسب “تجمع أحرار حوران” المحلي، فإن مجهولون استهدفوا بعبوة ناسفة دورية أمنية لقوات نظام الأسد، شمال جسر بلدة غزالة بريف درعا الشرقي.

وأضاف التجمع، أن الاستهداف أسفر عن مقتل وجرح عدد من قوات نظام الأسد، لم تعرف حصيلتهم حتى اللحظة.

وفي سياق متصل، ذكر التجمع أن الطفلة “آلاء معتز أبو حمدان” استشهدت يوم أمس الجمعة، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، إثر عملية اغتيال والدها الشيخ “معتز أبو حمدان” في 23 أيلول الجاري، في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

وفي ذات اليوم، أفاد “أحرار حوران”، أن الأهالي عثروا على جثة “حسن العسول” على الطريق الواصل بين بلدتي تسيل، وعين ذكر بريف درعا الغربي، لافتة إلى أن “العسول” ينحدر من قرية صيدا الحانوت، وهو رئيس سابق للجمعية الفلاحية في القرية.

كما عثر الأهالي على جثة الشاب “عبد الرحمن عبد الله الحريري” على أوتوستراد دمشق _ درعا، حيث تم نقلها إلى مستشفى مدينة أزرع، وفقاً لأحرار حوران.

ولفت إلى أن “الحريري” مدني ينحدر من بلدة بصر الحرير، بريف درعا الشرقي، فُقد الاتصال معه منذ قرابة العشرين يوماً أثناء تواجده في العاصمة دمشق.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة درعا تشهد منذ سيطرة قوات الأسد عليها عام 2018 عمليات تصفية واغتيالات شبه يومية تطال المقاتلين السابقين في الجيش الحر، والناشطين الثوريين، وكذلك عناصر قوات الأسد، والميليشيات المساندة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا