تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يصعد من قصفه على الأحياء السكنية في الشمال السوري

قصف قوات الأسد 2
وكالة زيتون – ميداني

صعدت قوات نظام الأسد، منذ صباح اليوم الأحد، من قصفها بالمدفعية الثقيلة للأحياء السكنية شمال غربي سوريا، مخلفة أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وقال مراسل “وكالة زيتون” إن قوات نظام الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في قرى، رويحة، وبينين، وكنصفرة، وفليفل، بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف أن نظام الأسد قصف أيضاً بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في قريتي، الشيخ سنديان، وكفر دين، وحلوز، بريف جسر الشغور، جنوب غربي إدلب.

وتعرضت الأحياء السكنية في قرى، تقاد، وبحفيس، وكفر عمة، بريف حلب الغربي، لقصف مدفعي مماثل مصدره قوات نظام الأسد، وفقاً للمراسل.

وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني، توجهت إلى أماكن القصف لتأمينه، وتفقده من عدم وقوع ضحايا او إصابات في صفوف المدنيين، لافتاً إلى أن الأضرار اقتصرت على المادية فقط.

وفي سياق متصل، ذكر المراسل إلى أن ميليشيا “قسد” استهدفت براجمة الصواريخ تجمعات المدنيين في مخيم الكويت، على أطراف، أطراف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وتواصل قوات نظام الأسد، وميليشيا “قسد” من قصف الأحياء السكنية وتجمعات المدنيين في المناطق المحررة شمال سوريا، وغالباً ما يسفر عن سقوط ضحايا وإصابات في صفوف المدنيين، إضافة لوقوع خسائر مادية في ممتلكاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا