تركيا - غازي عنتاب

أحمد داود أوغلو يفجر مفاجأة حول التدخل العسكري التركي في سوريا

داوود اغولو
وكالة زيتون – متابعات

كشف وزير الخارجية ورئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، تفاصيل جديدة عن سبب تأخر التدخل العسكري التركي في سوريا، وذلك في تصريح نادر هو الأول من نوعه.

وقال داود أوغلو في تصريح سابق لقناة “خبر تورك” إن تنظيم غولن كان السبب الرئيسي في تأخير التدخل العسكري التركي في سوريا، حيث كان التنظيم يسيطر على قيادة الجيش التركي، حين كان هو رئيساً للوزراء.

وأضاف: ”لو لم يكن التنظيم لكان الواقع في سوريا اليوم مختلفاً تماماً عما هو عليه الآن، كان التنظيم يتغلغل داخل الجيش، الأمر الذي أعاق تنفيذ قرار الحكومة بالتدخل العسكري المبكر في الأزمة السورية”.

كما كشف داود أوغلو عن أنه قدم بصفته وزيراً للخارجية قبيل توليه منصب رئيس الوزراء، توصية بضرورة التدخل العسكري السريع في سوريا، إلا أن قيادة الجيش رفضت ذلك.

وأوضح أنه ”عقب انطلاق ثورات الربيع العربي قامت الخارجية والحكومة التركية برسم خط أمني لحماية تركيا من التغيرات على حدودها الجنوبية”، مشيراً إلى أن هذا الخط كان على علم رئيس أركان الجيش والاستخبارات.

ومضى بالقول: “رسمنا خطاً على حدودنا الجنوبية، يبدأ من السليمانية في شمال العراق، ويمر من جنوب حلب وشمال حمص ويصل حتى اللاذقية وطرطوس”.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي استخدم فيه نظام الأسد السلاح الكيميائي في سوريا لأول مرة ووقفت الإدارة الأمريكية متفرجة، مضيفاً: ”كانت لحظة فارقة في الأزمة السورية، ومن تلك اللحظة حصل شرخ كبير في السياسة المشتركة بين تركيا وأمريكا تجاه سوريا”.

وختم بالقول: “ما الذي كان يتوجب القيام به؟ كان يتوجب على تركيا ومنذ اللحظة الأولى التي دخل فيها تنظيم داعش إلى سوريا أن تدعم الجيش السوري الحر وتوقف داعش تماماً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا