تركيا - غازي عنتاب

قوات الأسد ترتكتب مجزرة مروعة في مخيمات النازحين بإدلب

IMG_20221106_094906_668
وكالة زيتون – ميداني

ارتكبت قوات نظام الأسد، في ساعة مبكرة من صباح  اليوم الأحد، مجزرة مروعة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وذلك بعد استهدافها مخيمات النازحين بالقنابل العنقودية.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن 6 مدنيين بينهم طفلان وامرأة استشهدوا، وأصيب 75 آخرين، جراء استهداف قوات الأسد مخيمات (مرام، وطن، وادي حج خالد، مخيم محطة مياه كفر روحين، مخيم قرية مورين، مخيم بعيبعة) غرب إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أن القصف جرى بواسطة صواريخ أرض ـ أرض محملة بقنابل عنقودية محرمة دولياً، مضيفاً أن المجزرة تلتها غارات جوية روسية استهدفت مزارع وأحراش في المنطقة.

وفي أواخر شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، أصيب 8 مدنيين جراء شن الطيران الروسي غارات جوية استهدفت تجمعات للنازحين على أطراف قرية كلبيد، بجانب معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب تتعرض لقصف شبه يومي وغارات للطيران الروسي والنظام بوتيرة غير ثابتة، وذلك بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا وتركيا في آذار/ مارس عام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا