تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تبدأ بإجلاء الموظفين الأمريكيين من مناطق سيطرة “قسد”

images.jpeg-١٦٩
وكالة زيتون – متابعات

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بإجلاء الموظفين الأمريكيين من مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” شمال شرقي سوريا وسط حديث عن قرب بدء عملية عسكرية تركية ضد الميليشيا.

‏ وأكد موقع “المونيتور” إجلاء جميع الموظفين المدنيين الأمريكيين بمن فيهم الدبلوماسيين من سوريا إلى أربيل في العراق، بسبب قرب موعد العملية العسكرية التركية المتوقعة.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أوعزت لمواطنيها بعدم السفر إلى شمال سوريا والعراق، في ظل عمل عسكري محتمل من جانب تركيا هناك.

وذكرت القنصلية الأمريكية العامة في أربيل أنها تراقب تقارير موثوقة ومفتوحة المصدر عن عمل عسكري تركي محتمل في شمال سوريا وشمال العراق في الأيام المقبلة.

وأشارت إلى أن حكومة الولايات المتحدة تواصل تقديم النصيحة لمواطنيها لتجنب هذه المناطق.

وطلبت السفارة تجنب المناطق الحدودية، وتوخي الحذر إذا كانت تجمعات أو احتجاجات كبيرة، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية للحصول على التحديثات.

وقبل أيام كشف مسؤول تركي كبير، أن بلاده تعتزم “ملاحقة أهداف” شمالي سوريا، بعد أن تكمل عملية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني بالعراق، وذلك على خلفية الانفجار الذي هز إسطنبول.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن المسؤول الذي لم تسمه، أن “التهديدات التي يشكلها المسلحون الأكراد أو تنظيم داعش لتركيا غير مقبولة”.

وتكررت في الآونة الأخيرة تصريحات رسمية تركية عالية النبرة حول العملية العسكرية، وحدد الرئيس رجب طيب أردوغان أهدافها بأنها تشمل المناطق الثلاث: تل رفعت ومنبج وعين العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا